عليَّ أن أكسبها، بأن أفعل أموراً لله

من الممكن أن تشعر بأنَّه عليك أن تقلب الموازين لصالحك، أو على الأقل لتحقيق التوازن، من خلال القيام بأشياء جيدة، ناكراً نفسك، ومُقسماً أنك لن تفعل ذلك مرة أخرى.

من المنطقي أن تكون علاقتنا مع الله مشابهة. إنه يريدنا أن نعيش حياة مقدّسة، ولذا فإننا نتبع قوانينه بأفضل ما يمكننا. عندما لا نفعل ذلك، نتطوّع لمساعدة الأقل حظًا. نعطي المزيد من المال للفقراء. نقرأ قليلاً أكثر من الكتابات المقدسة. نُحاول أن نصحح أخطائنا.

في مرحلة معيّنة، تُدرك أن مجرّد “آسف” لا تكفي. يستغرق الأمر ثانيتين تقريبًا، ويتلاشى بسرعة. الضرر لا يزال هناك، والثقة المكسورة والعلاقة المحطَّمة.

 
في بعض الأحيان، نُعامل علاقتنا مع الله كما لو كانت مبنية على مجموعة من المقاييس. إذا طرحنا شيئًا “سيئًا” ثم أضفنا شيئين “جيدين”، فنحن إيجابيون، أليس كذلك؟ إذا كانت صالحاتنا تفوق سيئاتنا، فعندئذ ما زلنا أشخاصًا صالحين بشكل عام، أليس كذلك؟

المشكلة هي أن الحياة ليست بسيطة مثل موازنة المقاييس. على الرغم من كل الخير الذي فعله، موسى أصبح مغرور، أرسل داود رجلاً إلى الحرب وأخذ زوجته. أخذ سليمان عدة زوجات جلبنا الأصنام إلى معبد الله المقدس.

‘Kutsal Yasa’da söylenenlerin her ağız kapansın, bütün dünya Tanrı’ya hesap versin diye Yasa’nın yönetimi altındakilere söylendiğini biliyoruz. Bu nedenle Yasa’nın gereklerini yapmakla hiç kimse Tanrı katında aklanmayacaktır. Çünkü Yasa sayesinde günahın bilincine varılır.’ (Romalılar 3:19-20)

لكن الله مليء بالنعمة والرحمة، وهو لا يتطلع للحفاظ على النتيجة. إنه يتطلع إلى إعطاء لائحة نظيفة.

“لأنه لم يرسل الله ابنه إلى العالم ليدين العالم، بل ليخلص به العالم.” (يوحنا ٣: ۱۷)

لا يمكننا تصحيح كل أخطائنا. لا يمكننا كسب كل اعتذاراتنا. لكن غفران الله يُقدم كهدية غير مُكتسبة وغير مُستحقة.

أفضل ما لديك لا يكفي أبداً لكن الأخبار الجيدة هي أن تضحية يسوع دفعت بالكامل ديون أولئك الذين يؤمنون به. تعرَّف على المزيد حول دعوة الله ليغفر لك هنا.

إذا كنت تريد أن تسمع القصة كاملة ، وربما ترى الله كما لم تراه من قبل ، فإننا ندعوك في هذه الرحلة. هل تريد معرفة المزيد عن قصة الله؟

معلومات عنا

ماذا لو كان صحيحاً هو المكان الذي يمكنك فيه الشعور بالراحة لاستكشاف رحلتك الروحية ، وطرح الأسئلة (حتى الأصعب منها) والحصول على أجوبة! مكان آمن لاستكشاف الأسئلة والأفكار حول الدين والغرض من حياتك وقيمتك وهويتك.
الأهم من ذلك كله ، نحن هنا من أجلك! أملنا هو أنك ستستغرق بعض الوقت لتتصفح المواضيع والأسئلة المختلفة وفي النهاية تشترك للقيام بهذه الرحلة معنا.